كلمة أد. عباس شومان وكيل الازهر الشريف

يجب ان نرتقي بالمنظومة التعليمية بجميع المؤسسات التعليمية في مصر وللهيئة القومية جهود موفقة في النهوض بالتعليم في العصر الحاضر و التعليم في بلدنا يعاني من مشكلات كثيرة ومازلنا في بحاجة الي عمل جاد لاصلاح التعليم والخلل والقصور الذي تراكم عبر عقود طويلة من الزمان و يحتاج الي وقت طويل لاصلاحة التعليم بكافة انواعة في المسار الصحيح وعلينا ان نعترف بان المؤسسات التعليمية بها قصور و ان نمتلك الشجاعة ونتعرف بهذا و نعلن اننا علي عزم لاصلاح ما امكن لنعيد التعليم الي مساره و ويتناسب مع عراقة مصر وناديت في العام الماضي وكل عام اننا في حاجة ماسة الي كيان يجمع شتات التعليم في مصر كمجلس اعلي للتعليم لضبط شتات التعليم وضبطه وهذا لا يعني دمج انماط التعليم ولكن التعدد مطلوب ومفيدة ولكن توحيد السياسات التعليمية بداية من السياسات العامة من بداية الدراسة ومواعيد الامتحان و توحيد المستهدف من مخرجات التعليم والازهر سوف يكون من المرحبين بهذا المجلسي لان التعليم الازهري غير مقصور او منغلق ولكنة تعليم مصري وينظمة الازهر بما يملكة من تاريخ طويل فهو يملك جامعة من اكبر واقدم جامعات العالم ومع رسوخ هذا النوع من التعليم لانسمع عن التعليم الازهري الا بالاتهام و الارهاب مع انه تعليم يدرس به 2.5 مليون متعلم ويجب ان نفخر كمصريين بهذا التعليم فالتعليم الازهري تخطى حدود الدولة فالدارسين به من الخارج تعتدوا 40 الف في اكثر من 100 دولة وهناك دول عدة تطلب من الازهر تدريس مناهجه بها بل هناك مطالبات في انشاء فروع لجامعة الازهر بالعديد من الدول الاخري يجب ان نعيد الثقة بالازهر ومناهجه والازهر برئ من الارهاب وتعاليم الازهر بريئة منه وهناك دول بها ارهاب ولم يثبت ان واحد من دارسيين الازهر فجر نفسة وهذا دليل علي ان التعليم الازهري حلا وليس مشكلة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى